رفض استئناف قدمه مرتكبو جريمة حرق عائلة دوابشة

ردت المحكمة العليا لكيان الصهيوني ظهر الأحد الاستئناف الذي قدمه ثلاثة من المستوطنين المعتقلين، المشتبه فيهم بارتكاب جريمة حرق عائلة دوابشة في قرية دوما قبل أكثر من خمسة أشهر.

وحسب الإذاعة "الصهيونية" العامة، فإن الثلاثة بينهم قاصران استأنفوا ضد قرار المحكمة المركزية منعهم من لقاء محام.

وأكد القاضي سليم جبران وجوب تمديد الفترة التي يحظر فيها على المعتقلين، لقاء وكلاء دفاعهم نظرًا لخطورة الأفعال المنسوبة إليهم، وخشية قيامهم بتشويش سير التحقيق الجاري معهم ومع ضالعين أخرين في القضية.

تجدر الإشارة إلى أن محكمة العدو قررت الخميس الإفراج عن أحد المعتقلين بجريمة حرق عائلة دوابشة.