شهيدان برصاص الاحتلال بنابلس والقدس

قـــــاوم / الضفة المحتلة /  استشهد شاب وفتاة، صباح اليوم الأحد، جراء إطلاق النار عليهما من قبل المستوطنين، في مدينتي القدس المحتلة، ونابلس.

وحسب مصادر صهيونية، فذكرت أن فتاة فلسطينية استشهدت بعد دهسها من قبل المستوطنين بالقرب من حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس بالضفة المحتلة.

وزعمت المصادر الصهيونية: إن الفتاة حاولت طعن جندي قبل أن يقوم رئيس المجلس الإستيطاني بالضفة سابقا جرشون مسيكة بدهسها وثم قام الجنود بإطلاق النار عليها.

وقد أغلقت قوات الاحتلال الحاجز على الفور ومنعت الطواقم الطبية من الاقتراب من الفتاة.

وحسب مصادر محلية، فشهيدة نابلس هي : الطفلة أشرقت طه أحمد قطنان 16 عاماً من نابلس قرب حاجز حوارة.

وبعد أقل من ساعة، أطلق مستوطنون النار على شاب قرب مستوطنة "معاليه أدوميم" قرب العيزرية بالقدس المحتلة، فيما زعمت مصادر صهيونية أن مستوطناً أصيب بعد طعنه من قبل الشاب.

وحسب مصادر محلية، فشهيد الخان الأحمر: شادي محمد محمود خصيب في الثلاثينيات من العمر من سكان البيرة.

وتطلق قوات الاحتلال عادة النار بشكل متعمد تجاه المواطنين، بحجج واهية.