الجيش الصهيوني يعدم فتاة فلسطينية جنوب غرب بيت لحم

قاوم – بيت لحم - أطلق الجيش الصهيوني النار، صباح اليوم الأحد، على فتاة فلسطينية، قرب قرية حوسان، المؤدية إلى مستوطنة بيتار عليت، جنوب غرب مدينة بيت لحم، بحسب ما ذكر شهود عيان.

وزعمت قوات الاحتلال أن الفتاة حاولت تنفيذ عملية طعن، وأطلق مستوطن النار عليها، مما أسفر عن إصابتها بجراح بليغة.

وفنّد شهود عيان رواية الجيش الصهيوني، مؤكدين أن إطلاق النار على الفتاة تم من مسافة قريبة جدا دون أن تشكل أي خطر على المستوطنين أو الجنود، ما يعني أنها أعدمت ميدانيا بدم بارد.

وتتذرع قوات الاحتلال بمحاولات الطعن في إعدام وقتل الشبان الفلسطينيين، حيث نفذت أكثر من 20 عملية إعدام ميدانية منذ انطلاق انتفاضة القدس الثالثة قبل شهر ونصف الشهر.