خلال لقاء سياسي جمع الفصائل : أبو رضوان يؤكد على وحدة الشعب وإستمرار إنتفاضته

قـــاوم – خاص - أكد عضو القيادة المركزية في لجان المقاومة في فلسطين أبو رضوان, مساء اليوم خلال لقاء سياسي جمع الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتي فتح وحماس في بلدية بني سهيلا بمدينة خانيونس على ضرورة وحدة الشعب الفلسطيني ودعمه ومساندة أبطال الانتفاضة في الضفة المحتلة والقدس.

وقال الحاج أبو رضوان : " انتفاضة القدس اربكت حسابات العدو الصهيوني وجعلته عاجز تماماً عن مواجهة المقاوم الفلسطيني المنتفض ضد انتهاكات العدو المستمرة بحق الانسان والمقدسات والحجر والشجر".

وأوضح عضو القيادة المركزية للجان المقاومة  أن انتفاضة القدس قطعت على العدو الصهيوني فكرة استغلال الظروف العربية والاقليمية الصعبة من أجل تمرير مخططاته التهويدية للأقصى, بل وتجرأ على تقسيم القدس زمانياً, إلا ان الانتفاضة الفلسطينية اربكت كل حسابته .

وأكد الحاج أبو رضوان على أن استمرار الانتفاضة ببرنامجها وعنوانها ما هو الا دليل على وحدة الشعب في الميدان .

ونوه الحاج أبو رضوان الى ضرورة وضع برنامج عملي لتجسيد روح الوحدة على أن يكون هدفه الاساسي هو تحرير فلسطين, وأن لن لا يعطى المجال للكيان الصهيوني لإنجاح هدفها وهو إستدامة الإنقسام الفلسطيني.

واعتبر عضو القيادة المركزية للجان المقاومة أن الشعب الفلسطيني من حقه أن يقاوم أكبر قوى إرهابية في المنطقة ممثلة بالعدو الصهيوني  وأن ينتفض في وجه كيان الإحتلال , ولهذا يجب على القيادة الفلسطينية أن تكون على قدر المسئولية وخاصة أن شعبنا الفلسطيني يضحى بروحه ويقدم أفضل نموذج في العمل الفدائي دفاعاً عن وطنه ورفضاً لوجود المستوطنين فيه.

واعتبر الحاج ابو رضوان أن الوحدة الوطنية أصبحت من ضروريات انجاح واستمرار الانتفاضة الفلسطينية, وطالب البعض بالتخلي عن عقلية الاقصاء والسعي لتعزيز الوحدة الحقيقية التي تجسدت في الميدان.

وآن الاوان لرفع شعار "الشعب يريد انهاء الاحتلال".

واقترح القيادي في لجان المقاومة خلال كلمته, على السعي لتشكيل هيئة قيادية مشتركة تمثل قيادة عليا للشعب الفلسطيني, على ان تساهم في تشكيلها مختلف القوى والفصائل الفلسطينية لتحقيق الاهداف الوطنية وتوسيع دائرة المشاركة الجماعية في القرار السياسي.