الاحتلال يعترف: جثامين الشهداء عبء علينا ولا نعرف هوية العديد منهم

قاوم - الخليل - في اعتراف هو الأول من نوعه ، قال مصدر امني صهيوني بوزارة الجيش انه لا يوجد أي هدف إستراتيجي لاحتجاز جثث الشهداء، مشيراً إلى أن الكيان وصل إلى مرحلة لا يعرف هوية أصحاب تلك الجثث.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية عن المصدر قوله: "إن جثث الفلسطينيين لا تمثل أي قيمة إستراتيجية لدولة الاحتلال وان تسليمها لن يؤثر على مساعي الإفراج عن جثث الجنديين بقطاع غزة، شاؤول أورون وهدار غولدين".

وقال: "هذه الجثث تحولت إلى عبئ علينا فقد وصلنا إلى وضع لا نعرف هوية الجثث الموجودة لدينا".

جاء ذلك في أعقاب تسليم الجيش الصهيوني لعدة جثث لشهداء الخليل مؤخراً وتحولها إلى جنازات عارمة وذلك خلافاً لما اتفق عليه مع السلطة الفلسطينية، حيث تعهدت الأخيرة لمنسق شئون المناطق بالجيش بتسيير جنازات هادئة.

وكان وزير الحرب الارهابي موشي يعلون قد صرح الليلة الماضية أن السلطة أخلت بتعهدها بعدم تحويل مواكب الجنائز إلى بؤر لمهاجمة الجيش بالخليل قائلاً: إن هكذا تصرف سيؤثر على إعادة باقي الجثث.