الاحتلال يقرر عدم إعادة جثامين منفذي العمليات لذويهم

قاوم _ وكالات /

قالت الإذاعة الصهيونية العامة إن المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية الصهيونية أقر طلب وزير الأمن الداخلي غلعاد أرادان عدم اعادة جثث منفذي العمليات إلى عائلاتهم.

وذكرت الإذاعة الأربعاء، أن دولة الاحتلال تدرس حاليًا امكانية قيام جيش الاحتلال بدفن هؤلاء في أماكن ما ستخصص لهذا الهدف.

وقال أرادان "إنه من الضروري عدم السماح بإقامة جنازات لمنفذي العمليات".

 واعتبر أن هذه الجنازات سرعان ما تصبح مظهرًا من المظاهرة المؤيدة لـ "الإرهاب والتحريض"، على حد قوله.

وشهدت مدينة القدس والداخل المحتل أمس 5 عمليات استشهد فيها معظم منفذيها، بالإضافة إلى مقتل مستوطنين وإصابة العشرات، وذلك ردًا على جرائم الاحتلال في المدينة.

وتفيد إحصائية صهيونية أن معظم منفذي الهجمات هذا الأسبوع ضد المستوطنين يبلغون ما دون سن الـ20، وبالكاد يتذكرون الانتفاضة الثانية التي اندلعت في سبتمبر 2000.