لجان المقاومة تبارك عملية نابلس البطولية وتعتبرها رد طبيعي على إعتداءات الصهاينة ضد أهلنا في الضفة وتدنيس المسجد الأقصى

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين  :-

لجان المقاومة تبارك عملية نابلس البطولية وتعتبرها رد طبيعي على إعتداءات الصهاينة ضد أهلنا في الضفة وتدنيس المسجد الأقصى

تبارك لجان المقاومة في فلسطين عملية نابلس البطولية والتي أسفرت عن مقتل إثنين من المستوطنين الصهاينة قرب مغتصبة إيتمار المقامة على أرضينا المحتلة وتعتبرها رداً طبيعياً على إعتداءات الصهاينة ضد أهلنا في الضفة وتدنيس المسجد الأقصى  .

وأكدت لجان المقاومة بأن دماء عائلة دوابشة التي قضت حرقا بنيران المستوطنين الصهاينة في بلدة دوما قرب نابلس المحتلة ودماء شهيدة النقاب هديل الهشلمون التي أعدمت ميدانيا برصاص جنود العدو في مدينة الخليل المحتلة كانت تحتاج إلى رداً موجعاً على المستوطنين لردعهم عن إستمرار إرهابهم ضد أهلنا في الضفة المحتلة .

وأوضحت لجان المقاومة بأن المقاومة هي الوسيلة الأنجع لدحر الإحتلال ووقف عدوانه وأن تدنيس المسجد الأقصى والإعتداء على الحرائر والمرابطات في القدس  يستدعي من المقاومة تصعيد عملياتها في كافة أماكن تواجد الصهاينة على أرضنا الفلسطينية .

وأضافت لجان المقاومة أن عمليات المقاومة لن تتوقف وواهم من يعتقد أن شعبنا يقبل الضيم ولا يرد الصاع صاعين وأن زخم العمليات الجهادية سيتواصل ويضرب في العمق الصهيوني فثورة الشعب لن تهدأ حتى إسترداد كافة حقوقنا المسلوبة .

وتوجهت لجان المقاومة بالتحية للسواعد المباركة التي نفذت الهجوم البطولي على سيارة المستوطنين الصهاينة ودعت إلى مزيد من العمليات البطولية في الضفة والقدس وتصعيد الفعل الثوري في مواجهة الإحتلال الصهيوني وإرباك مخططاته .

لجان المقاومة – ألوية الناصر صلاح الدين

اليوم الجمعة 18 ذو الحجة 1436هــ - 02 أكتوبر 2015م