جماهير غفيرة تشيع جثمان الشهيدة الهشلمون

قـــــاوم / الضفة المحتلة / شيّع آلاف الفلسطينيين، ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيدة هديل الهشلمون  (18 عاماً) الذي ارتقت يوم أمس إثر عملية اغتيال جبانة نفذها جنود الاحتلال المتواجدين على حاجز عسكري وسط الخليل، مع سبق الإصرار والترصد جنود.

وكان جنود الاحتلال أطلقوا النار على الفتاة بدم بارد على حاجز "الكونتينر" وسط الخليل، ما أدى لإصابتها بجروح خطرة وتركت تنزف بالمكان لأكثر من نصف ساعة قبل السماح لسيارة إسعاف بنقلها إلى المستشفى.

وحمل المشيعون الهشلمون، وسط هتافات منددة بعملية الإعدام الجبانة، متوعدين ومطالبين المقاومة الفلسطينية في الضفة وغزة "بالرد على الجريمة النكراء".

وكان قد استشهد الشاب ضياء عبد الحليم التلاحمة (21 عاماً) برصاص الاحتلال الصهيوني، فجر امس الثلاثاء على مفرق خرسا ببلدة دورا جنوب الخليل.