لاجئون فلسطينيون يضربون عن الطعام في السويد

أعلن لاجئون فلسطينيون من العراق، أمس الجمعة، خوضهم إضرابا جماعيا عن الطعام، مطالبين بمنحهم حق اللجوء بعد أن رفضت العراق تجديد وثائقهم الفلسطينية.

وقال ممثل عن اللاجئين، إن بينهم نساء وأطفال وشيوخ وهم عوائل هاجرت من العراق بسبب وضعها المتدهور، إلا أن السلطات السويدية رفضت منحهم حق اللجوء بحجة أن العراق بلد آمن.

وأضاف، أن السلطات العراقية سلمتهم كتابا رسميا برفض تجديد الوثيقة الفلسطينية لأي فلسطيني زادت مدة خروجه من العراق عن 6 أشهر، مبينا أن اللاجئين يتواجدون الآن في مدينة مالمو بالسويد، وشرعوا بإضراب عن الطعام مطالبين بمنحهم حق اللجوء.

ويقدر عدد أعضاء الجالية الفلسطينية بـ 12ألف شخص موزعين على مختلف المدن منها العاصمة ستوكهولم، وفي السنوات الأخيرة فتحت السويد باب اللجوء للسوريين الفارين من الصراع المسلح في بلادهم، ما سيزيد من أعداد الجاليات العربية المتواجدة هناك.