إصابة مستوطنة في عملية إطلاق نار جنوبي نابلس

قاوم - نابلس – أصيبت مستوطنة صهيونية، في عملية إطلاق نار على سيارة للمستوطنين جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر عبرية بأن سيارة فلسطينية أطلقت النار على سيارة صهيونية قرب مفترق مستوطنة "يتسهار" جنوبي المدينة، ما أدى إلى إصابة مستوطنة بجراح وصفت ما بين طفيفة إلى متوسطة.

وفرضت قوات الاحتلال الصهيوني، طوقا امنيا مشددا على طول الطريق الواصل بين حاجزي حوارة وزعترة جنوب نابلس، عقب اطلاق نار على مستوطنة واصابتها بجروح، كما اغلقت مداخل بلدتي بيتا وعينابوس جنوب نابلس.

وقالت مصادر أمنية، إن قوات الاحتلال فرضت طوقا امنيا وشددت من اجراءاتها على حاجزي زعترة وحوارة جنوب نابلس، واغلقت مداخل بيتا وعينابوس، عقب حادثة اطلاق نار استهدفت مركبة مستوطنة واصابتها بجروح.

وفي وقت لاحق أحرق مستوطنون عشرات الدونمات الزراعية في قرية بورين جنوب نابلس.

وقالت مصادر محلية، إن عددا من المستوطنين أضرموا النار في أراضٍ، غالبيتها  مزروعة بأشجار الزيتون، محاذية لمستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي القرية.

وذكرت المصادر أن أهالي القرية يحاولون الوصول إلى أراضيهم، من أجل السيطرة على النيران.