العدو ينشر منظومة صاروخية على البوارج في عرض البحر

قاوم – القدس المحتلة - كشف جيش الاحتلال الأربعاء، أنه نشر منظومة دفاعية صاروخية حول حفارات التنقيب عن الغاز الصهيونية في البحر الأبيض المتوسط.

وقالت القناة العبرية العاشرة، إن الجيش الاحتلال، أجرى 13 تمريناً لوحدة الكوماندوز ونصب منصات، وأنظمة صواريخ على الزوارق الحربية لتدعيم الدفاع الجوي ضد تهديدات الصواريخ عبر البحر. ونقلت القناة عن الجنرال في سلاح البحرية "رام روتنبيرغ"، أن وحدات الكومانذوز تستعد مؤخراً لاحتمالية هجوماً تشنه المقاومة عبر البحر. وذكر الجنرال أن التدريبات تضمنت وجود "إرهابيين" على بعد 30 ميلاً من ساحل غزة وتسللهم إلى بارجة صهيونية ليلاً، وكيفية التعامل معهم بمساعدة طائرات "بلاك هوت".

ولفتت القناة العبرية إلى أن الاستعدادات ونشر المنظومة الدفاعية، تأتي خاصة في ظل استمرار أعمال التنقيب عن الغاز، وتهديدات المقاومة الأخيرة تزامناً مع التجارب الصاروخية التي تجري في عرض البحر، وشكوك حول تحضيرات باستهداف منصات الغاز بالصواريخ والقذائف خلال أية معركة مقبلة.

وذكرت أن المنظومة الدفاعية منشورة على سفينة "ساعر 5" التي تحمل على متنها صاروخين من نوع "باراك" التي من شأنها اعتراض أية هجمة صاروخية في الهواء، تماماً مثل القبة الحديدية. وأشارت القناة إلى أن الجيش أطلق طائرات استطلاعية بدون طيار في محيط آلات التنقيب لجمع معلومات استخبارية عن أية محاولات تهدد البحرية الصهيونية بينما ذكرت أنه في الحرب الماضية على قطاع غزة أطلقت المقاومة صاروخاً صوب البحر وكاد أن يصيب إحدى الزوارق.