استشهاد شاب متأثرا بجراحه شمال القطاع

قاوم/استشهد فجر اليوم الأحد، الشاب الفلسطيني إبراهيم إحسان هاشم ضميدة (30عاماً) من بلدة جباليا البلد، شمال قطاع غزة.

وضميدة هو أحد أعضاء المقاومة الفلسطينية وقد أصيب بجراحٍ عام 2006 استشهد على إثرها.

وأفادت مصادر فلسطينية أن ضميدة تعرض لبتر في اليد والقدم بعد انفجارٍ،  قبل تسع سنواتٍ من الآن، وقد دخل في وقتٍ متأخرٍ من الليلة في غيبوبة، وفارق بعدها الحياة.

وأوضح أنه سيشيع جثمان الشهيد الساعة العاشرة والنصف صباحاً من مسجد الإحسان ببلدة جباليا شمال القطاع.