الطيبي في جنازة دوابشة: المستوطنون هم الطفل المدلل لدي "نتنياهو"

قــــــاوم / قسم المتابعة / حمّل عضو الكنيست العربي الدكتور أحمد الطيبي، الحكومة الصهيونية ورئيس وزرائها بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة عن حرق عائلة دوابشة، وذلك خلال مشاركته في تشييع جثمان الشهيد سعد دوابشة، اليوم السبت. 

وأكد الطيبي أن "من يدعم ويبني الاستيطان هو المسؤول عن هؤلاء المستوطنين الذين لم يكتفوا بحرق اشجار الزيتون ليحرقوا البشر ولم يتم حتي اللحظة اعتقال اي مستوطن، فدولة المستوطنين هي الطفل المدلل لحكومة الاحتلال".

وفي سياق مشترك أعلنت قوات الاحتلال عن حالة التأهب في الضفه المحتلة في أعقاب استشهاد سعد دوابشه والد الطفل علي دوابشة والذي قام مستوطنيني بحرق منزله في قرية دوما.

ووفقا للقناة الثانية العبرية أن قوات الاحتلال نشرت المئات من الجنود وقوات "حرس الحدود" في الضفة المحتلة وخاصة علي طريق 60  القريب من قرية دوما القريبة من نابلس لصد أي مواجهات مع الفلسطينيين .

هذا وقد شيّع آلاف الفلسطينيين، اليوم السبت، جثمان الشهيد سعد دوابشة، والد الرضيع الشهيد علي، إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه ببلدة دوما، جنوب شرق نابلس، في الضفة المحتلة.

وكان دوابشة قد توفي فجراً، متأثرا بإصابته بجراح بالغة، إثر إقدام عصابة من المستوطنين اليهود على حرق منزله ببلدة دوما، قبل ثمانية أيام، أسفر ذلك عن استشهاد الرضيع على، وإصابة سعد وزوجته ريهام، ونجله أحمد (4سنوات) بجروح بالغة.