الشيخ عدنان يدعو للإضراب والحداد والنزول للشوارع

قــــــاوم / قسم المتابعة / دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي المحرر خضر عدنان، اليوم السبت، القوى الوطنية والإسلامية في القدس والضفة المحتلتين وقطاع غزة وقيادة جماهير شعبنا في فلسطين المحتلة ﻹعلان الإضراب التجاري اليوم ورفع صور الطفل علي دوابشة ووالده الشهيد على أبواب المحال التجارية والفنادق والمقرات وتثبيتها على شاشات التلفزيونات الفلسطينية والعربية والإسلامية وما يمكننا الدفع به مع أحرار العالم..

وكان استشهد الفلسطيني سعد دوابشة، والد الشهيد علي دوابشة، قد استشهد بعد أسبوع من معاناته من الحروق الحرجة التي أُصيب بها، بعدما أضرم المستوطنون النار في بيته في قرية دوما جنوبي نابلس، قبل ثمانية أيام، وتسببت حينها باستشهاد طفله الرضيع علي (عام ونصف العام) حرقاً وهو على قيد الحياة في مهده.

ودعا الشيخ عدنان في بيان صحفي، الجماهير للنزول للشارع بقيادة ذوي الشهداء والأسرى و أعلى المستويات في كل جهة، وتسخير ما لدى المؤسسات من إعلام وتوجيه وموظفين وأدوات" حتى أجهزة الصوت"لتحريك الشارع، بما في ذلك مكبرات الصوت في المساجد.

وقال عدنان: "هذا ليس حلم أو مستحيل بل سهل وممكن و واجب وبمقدرة أكبر جهة بكل موقع وإلا لن نغفر لهم ولن نقبل عذرا ونحن نطلب أكثر والمقام لا يتسع، ولا ننتظر أن نحرق و أطفالنا بمجموعات بالمرة اللاحقة".

ومن المقرر، أن يشارك الشيخ عدنان اليوم في فعالية المنارة للأسرى برام الله، وفي احتفال جامعة بيرزيت بتحرره، فضلاً عن زيارات ذوي الأسرى والشهداء عادل وعماد عوض الله و زياد أبوعين ومحمد الطريفي ومروان البرغوثي وأحمد سعادات.