إصابة العشرات بحالات الاختناق في مسيرة بلعين

قــــــاوم / الضفة المحتلة / أصيب العشرات من المواطنين بحالات الاختناق الشديد بالغاز المسيل للدموع اليوم الجمعة، خلال مشاركتهم في مسيرة بلعين الأسبوعية.

وقد أمطرت قوات جيش الاحتلال الصهيوني المتظاهرين الفلسطينيين بقنابل الغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

فيما رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واليافطات المنددة بالانتهاكات الصهيونية، والمعبرة عن حماية الأطفال والمنددة بالاعتداء الوحشي على أسرة دوابشة في دوما، ورفعوا الشعارات المعبرة عن التضامن مع الأسرى ونصرتهم، وتوفير الحد الأدنى من احتياجاتهم، والداعية إلى الإفراج عنهم، ورددوا الهتافات المعبرة عن رفض الاحتلال بكافة أشكاله.

وقد انطلقت المسيرة من مركز القرية وبمشاركة أهالي القرية بينهم الأطفال الذين رفعوا شعارات تطالب بحمايتهم بعد الجريمة الوحشية التي ارتكبت بحق الطفل علي دوابشة وأسرته، وقد شارك النشطاء الدوليون الذين يرفضون الاحتلال بكافة أشكاله، وقد رفعوا الأعلام الفلسطينية والشعارات التي تعبر عن إحياء ذكرى النكبة من خلال التمسك  بحق العودة للاجئين.

هذا وقد دعت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان على لسان منسقها عبدالله أبو رحمة إلى التصعيد بكافة أشكاله ضد الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين وحكومتهم المتطرفة التي تتسابق بصورة عنصرية في مصادرة الأراضي الفلسطينية وهدم البيوت من عليها، والاعتداءات على القدس والأقصى، وتهجير المواطنين قسريا لصالح بناء المستوطنات.