الأونروا تقر قانون تضع موظفيها بإجازة استثنائية دون راتب

قـــــاوم / قسم المتابعة / أكد المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" عدنان أبو حسنة اليوم الأربعاء, الأنباء التي تحدثت , ان الانروا أصدرت بالامس قراراً يحق للمفوض العام للانروا بوضع الموظفين بإجازة استثنائية دون راتب .

وقال ابو حسنة  في تصريحات ان قرار المفوض العام للانروا , جاء لعدم وضع الموظفين دون رواتب , وخاصة في حال تم تأجيل العام الدراسي الجديد,  كموظفي الحكومة , كونهم يعملون دون تلقيهم للرواتب.

ورداً عن أسباب تأجيل بداية العام الدراسي , والعمل على بدايته ودفع الرواتب بأثر رجعي, فقال , ان العديد من الدول المانحة اقترحت  تقليص الرواتب من 40_50 % من الرواتب للخروج من الأزمة المالية , وهو ما تم رفضه من قبل الانروا.

وبخصوص بدء العام الدراسي , فقال لم يتخذ قرار حتى اللحظة وستتواصل المساعي حتى آخر يوم.

وان وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا اعتمدت أمس, تعديلا على قانون عملها يسمح للمفوض العام بوضع الموظفين بإجازة استثنائية دون راتب .

وقالت مصادر خاصةان العمل في هذه المادة يسري اعتبارا من 4 آب.

خطورة التعديل الذي طلب المفوض العام للوكالة بيير كارينبو في مذكرة توضيحية تعميمه على جميع العاملين في مناطق عمل الوكالة الخمس (الأردن والضفة الغربية وغزة ولبنان وسورية)، أنه يسبق حسم رئاسة الوكالة لمستقبل الفصل الدراسي القادم في مدارسها، والذي بات تأجيله مطروحاً بقوة، تحت مبرر الأزمة المالية الخانقة التي تعيشها موازنة الوكالة بعجز تجاوز 100 مليون دولار.

بموجب التعديل في حال إقراره بصورة نهائية في قانون عمل الموظفين، فإن الوكالة ستتوقف عن دفع رواتب موظفي برنامج التعليم التابع لها".

وبموجب التعديل في حال إقراره بصورة نهائية في قانون عمل الموظفين، فإن الوكالة ستتوقف عن دفع رواتب موظفي برنامج التعليم التابع لها، والبالغ عددهم في مناطق عملياتها الخمس 22 آلفاً و646 عاملاً في حال قررت تأجيل العام الدراسي.

وفي وقت أدعت فيه مذكرة المفوض أن التعديلات على القانون جاءت بعلم رئاسة المؤتمر العام لاتحادات العاملين في "أونروا"، عبّر المؤتمر العام عن رفضه القاطع للتعديلات.