الشيخ حسين يستنكر رفع العلم الصهيوني في رحاب الأقصى

قــــــاوم / القدس المحتلة / استنكر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين، قيام مستوطن صهيوني برفع العلم الصهيوني بعد اقتحامه رحاب الأقصى، وبالتحديد في صحن قبة الصخرة المشرفة، واعتداء جنود الاحتلال على المصلين الذين حاولوا منع المستوطن، ما أدى إلى إصابة عدد من حراس المسجد الأقصى بجروح، واعتقال عدد آخر منهم.

وأوضح في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن هذه الاعتداءات تستفز مشاعر ملايين المسلمين، وتعبر هذه الخطوة كذلك عن تفاقم الأخطار التي تهدد وجود المسجد الأقصى وبقائه في حوزة المسلمين، محملا سلطات الاحتلال عواقب هذه الاستفزازات، حيث إنها تعمل على حماية قطعان المستوطنين بدلا من منعهم.

وطالب جميع المنظمات والهيئات والمؤسسات المحلية والدولية بالعمل على وقف هذه الانتهاكات، داعيا المواطنين وسدنة المسجد الأقصى لإعماره والصلاة فيه والدفاع عنه في ظل هذه الانتهاكات والاعتداءات المتكررة عليه، مناشدا الأمتين العربية والإسلامية تحمل مسؤولياتهما تجاه القدس وفلسطين، والدفاع عنهما وحماية مقدساتهما من اعتداءات المستوطنين الذين يعيثون فسادا في الأرض الفلسطينية على مرأى ومسمع العالم أجمع.