إصابة العشرات خلال مواجهات مع جيش الاحتلال جنوب نابلس

قــــــاوم / الضفة المحتلة / أصيب 35 فلسطينيا بالرصاص المطاطي، وحالات اختناق، اليوم السبت، خلال مواجهات عنيفة مع جيش الاحتلال، في قرية "دوما" جنوبي مدينة نابلس، الواقعة شمالي الضفة الغربية. 
وأكدت المصادر الاعلامية "أن جيش الاحتلال أطلق وابلا من قنابل الغاز والصوت، والرصاص المطاطي باتجاه مسيرة انطلقت من أمام بيت العزاء للطفل الشهيد علي دوابشة (عام ونصف)، الذي استشهد حرقا على يد المستوطنين أمس الجمعة في القرية. 
وأسفرت المواجهات عن إصابة 35 فلسطينيا، من بينهم أربعة من طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني، وعدد من الصحفيين تم علاجهم ميدانيا، حيث استهداف الجنود كلا من الطواقم الطبية والصحفية بشكل مباشر ومتعمد، بالقنابل والرصاص المطاطي. 
وكان الطفل علي دوابشة (عام ونصف) قد استشهد وأصيب والداه وشقيقه (أربعة أعوام) بجراح خطيرة، بعد أن أحرق مستوطنون منزلهم في قرية دوما فجر أمس الجمعة، بإلقاء زجاجات حارقة ومواد سريعة الاشتعال، وتم نقلهم لمستشفى (تل هشومير) الإسرائيلي لتلقي العلاج. 
ولاقى إحراق منزل عائلة دوابشة واستشهاد الطفل علي، ردود فعل محلية وعالمية غاضبة، مطالبة بالتحقيق بملابسات الجريمة وملاحقة الفاعلين وتقديمهم للعدالة.