مسيرة حاشدة في أم الفحم دفاعا عن الأقصى والنبي محمد

قــــــاوم / قسم المتابعة / انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة في مدينة أم الفحم في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 احتجاجاً على اقتحام المستوطنين الصهاينة للمسجد الأقصى المبارك وتنديداً لهتافهم ضد النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقد شارك في المسيرة وفقاً لصحيفة يديعوت أحرينوت الصهيوني، نحو ألف فلسطيني في القرية، وقد تعهد المشاركون في المسيرة بالنضال ضد كل من يحاول المساس بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

الجدير بالذكر أن المستوطنين الصهاينة قاموا بسب الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك الأسبوع الماضي ما دعا الفلسطينيون للتصدي لهم والدفاع عن النبي محمد وعن المسجد الأقصى المبارك.