الشرطة الصهيونية تخلع بوابة الأقصى الرئيسية خلال اقتحامها

قـــاوم - القدس المحتلة - أقدمت الشرطة الصهيونية ، على خلع البوابة الرئيسية للمسجد الأقصى خلال اقتحامه، صباح اليوم الأحد، بحسب شهود عيان من داخل المسجد. 

وقال الشهود إن "الاقتحام مازال متواصلا، وقد قامت الشرطة الصهيونية بإطلاق النار على المرابطين داخل المسجد الأقصى".

والمرابطون هم مجموعة من الشباب الفلسطيني (متطوعين)، الذين يواصلون الإقامة والمبيت في جنبات المسجد الأقصى، تحسبا من أي اقتحام ينفذه مستوطنون إسرائيليون في مناسبات مختلفة.

وأضاف الشهود "يوجد حاليا إصابات، بسبب اعتداءات الشرطة الصهيونية ، ويمنع علينا حتى الساعة إخراجهم للعلاج ".

وطالب المحاصرون في المسجد الأقصى بإدخال فريق الهلال الأحمر لنقل بعض المصابين.

وقال أحد موظفي وزارة الأوقاف، رضوان عمرو، للأناضول "إن قوات الشرطة الصهيونية اعتدت بشكل وحشي على الحراس في المسجد الأقصى"، موضحا أن "الاعتداءات متواصلة، وكبيرة، وحجم الضرب غير مسبوق، وبطريقة وحشية وكبيرة للغاية".