نقل الشيخ عدنان إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية

قـــــاوم / قسم المتابعة / أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الخميس؛ أن الشيخ المجاهد خضر عدنان محمد موسى (37 عاما)؛ القيادي في حركة الجهاد الإسلامي؛ قد نقل إلى المستشفى العربي بمدينة نابلس نظرا لتدهور وضعه الصحي.

وأضافت المؤسسة أن الشيخ خضر عدنان منذ الإفراج عنه وهو يعاني من آلام حادة في البطن نتيجة إضرابه القاسي الذي خاضه لمدة 55 يوما على التوالي رفضا لسياسة الاعتقال الإداري؛ ولم تشهد حالته الصحي أي تحسن؛ حيث لا يزال يعاني آلام حادة في المعدة والبطن وصعوبة في تناول الطعام، ولم يزد وزنه من يوم فكه الإضراب وحتى الأن سوى نصف كيلو فقط.

وأشارت المؤسسة إلى أن الأطباء أخبروا عدنان بانه يعاني من مشكلة في المرارة؛ ومشكلة أخرى تتمثل بالتصاق الأمعاء في جدار البطن؛ وهذا يستدعي تدخل جراحي.

من جهته أوضح الشيخ خضر عدنان ، أنه شعر بالآلام حادة بالبطن أكثر من مرة منذ خروجه من السجن، إلا أن أسبابها غير معروفة للأطباء مما أستدعى اليوم أجراء صورة خاصة له، ستحدد نتيجتها الخطوة العلاجية القادمة.

وكان الشيخ خضر خرج يوم أمس الأربعاء من مستشفى المقاصد في مدينة القدس، بعد انتهاء فترة علاجه، إلا أن حالته الصحية عادت للتدهور مساء أمس حيث أدخل المستشفى وتلقى العلاج، وعاد صباح اليوم مرة أخرى.

وقال خضر أنه لا يزال يعاني آلام حادة في المعدة والبطن وصعوبة في تناول الطعام، ولم يزداد وزنه من يوم فكه الإضراب وحتى الأن سوى نصف كيلو فقط.