إصابات بمواجهات خلال تشييع الشهيد أبو ماريا

قــــــاوم / الضفة المحتلة /  أصيب عدد من المواطنين بعد ظهر اليوم الخميس برصاص الاحتلال الصهيوني خلال تشيع الآلاف من المواطنين لجثمان الشهيد فلاح أبو مارية في بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل المحتلة.

وكان أبو ماريا استشهد فجر اليوم الخميس، إثر إصابته برصاص قوات المستعربين الخاصة لجيش الاحتلال والتي اقتحمت المنزل لمحاولة اعتقال نجله محمد.

وقد شيعت جماهير غفيرة في بلدة بيت أمر شمال الخليل، اليوم الخميس، جثمان الشهيد أبو ماريا وسط مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال.

وانطلقت مسيرة التشييع من منزل الشهيد بعد أن ألقيت نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه من قبل ذويه، والصلاة عليه بالمسجد الكبير وسط البلدة، ليوارى الثرى في مثواه الأخير في مقبرة الشهداء، بمشاركة جماهير غفيرة من محافظة الخليل.

ورفع المشيعون الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات والشعارات المنددة بممارسات الاحتلال واعتداءاته المتواصلة على أبناء شعبنا، وطالبوا بالثأر للشهداء واستمرار المقاومة حتى تحرير فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

وطالب المشيعون أحرار العالم والمجتمع الدولي بالتدخل والوقوف إلى جانب شعبنا الذي يتعرض لعدوان  مستمر وعمليات تصفية وإعدام، وشددوا على ضرورة تجسيد الوحدة الوطنية لحماية شعبنا الفلسطيني، ورص الصفوف لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

وخلال مسيرة التشييع أغلقت قوات الاحتلال المدخل الرئيسي لبلدة بيت أمر، وكثفت من تواجدها في محيط المقبرة وطريق القدس- الخليل المحاذية.

وفي ذات السياق أطلق جنود الاحتلال وابلا من قنابل الغاز السام نحو المشيعين.