نادي الأسير: إعدام الأسير المحرر أبو ماريا جريمة حرب

قــــــاوم / قسم المتابعة /  اعتبر نادي الأسير الفلسطيني، أن إقدام قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الخميس، على إعدام الأسير المحرر فلاح أبو ماريا في منزله ببلدة بيت أمر بالخليل، جريمة حرب، وإعداما خارج نطاق القانون، ومخالفة صريحة للمعاهدة الدولية الرابعة.

وأوضح نادي الأسير أن قوة خاصة من جيش الاحتلال اقتحمت منزل عائلة أبو ماريا وأطلقت الرصاص عليهم، فأصيب المحرر فلاح (52 عاماً)، بثلاث رصاصات أدت إلى استشهاده، كما أصيب ابنه محمد (21 عاماً) برصاصة في القدم، لافتاً إلى أن قوات الاحتلال عرقلت عملية نقل سيارة الإسعاف للمصابين للمستشفى.

وأكد رئيس نادي الأسير قدورة فارس، أن لجنة قانونية من نادي الأسير ستقوم بتسجيل الشهادات وتوثيق الجريمة لتكون من بين الجرائم التي تعرض أمام محكمة الجنايات الدولية.

وطالب نادي الأسير بسرعة إدراج ملف الإعدامات الميدانية بحق الفلسطينيين، والتي طالت أكثر من 300 مواطن خلال الأعوام السابقة؛ ضمن جرائم الحرب التي يحاكم عليها دولياً لردع حكومة الاحتلال عن الاستمرار في جرائمها بحق الشعب الفلسطيني.