منظمة أمريكية تقاطع كلمة بيريز أمام ايباك مطالبة برفع الحصار عن غزة

منظمة أمريكية تقاطع كلمة بيريز أمام ايباك مطالبة برفع الحصار عن غزة

قــاوم- قسم المتابعة: قاطعت منظمة سلام نسائية أمريكية شهيرة خطاب الرئيس الصهيوني شمعون بيريز أمام لجنة الشئون العامة الأمريكية الصهيونية (إيباك)، وطالبت بإنهاء الاحتلال الصهيوني ورفع الحصار عن غزة. هذا السلوك نادر في السياسة الدولية؛ حيث لم يعترض بقوة على رئيس كيان العدو الصهيوني سوى رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا، في وقعة مشهورة، بينما لم يتكرر ذلك سوى هذه المرة، ومن منظمة نسائية أمريكية. لكنَّ الناشطات تم سحبهن بعيدًا عن المنصة التي كان يتحدث عليها بيريز في مركز المؤتمرات في العاصمة واشنطن، وهو ما اضطرَّهن إلى الهتاف بعبارات عبرية وإنجليزية؛ حيث قلن: ’تايكون أولام (أي أصلحوا العالم) من أجل غزة أيضًا’. وقالت منظمة كود بنك في بيان صحفي: إن الهدف من وراء احتجاج ناشطاتها كان ’لفت الانتباه إلى المعارضة الواسعة لسياسات إيباك في الضغط على الكونجرس، والتي تضمنت دعمًا غير مشروط للكيان الصهيوني وتمويلاً للسياسات العسكرية الصهيونية’. وأشارت المنظمة إلى أن أموال المساعدات الأمريكية للكيان تمت الاستفادة منها في العدوان على غزة ’وبناء المستوطنات غير الشرعية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وجدار الفصل’.  وقالت ميديا بنجامين إحدى مؤسسات حركة كود بنك النسائية، والتي زارت غزة ضمن وفد دولي بعد العدوان بهدف فك الحصار: ’الغزوة الوحشية لغزة كانت نقطةً فاصلةً بالنسبة لي وللكثير من اليهود الأمريكيين’. وأضافت: ’لقد شعرت بالرعب بسبب الدمار والمعاناة التي رأيتها، وخصوصًا بين الأطفال’.  وخلال الخطاب تم مقاطعة كلام بيرس أيضاً على أيدي عدد من المتظاهرين، الذين كانوا في مقدمة القاعة الكبيرة، وقفوا على الطاولات والكراسي، وطالبوا الكيان بإطلاق سراح غزة، قائلين ’ أطلقوا سراح غزة وانهوا الاحتلال’. وينتمي عدد من المتظاهرين، إلى مجموعة المعادين للحرب، وقد تم إخلائهم بالقوة من القاعة .