موجة حر قادمة تبلغ ذروتها بعد العيد

قاوم - وكالات/ من المتوقع أن تضرب موجة حر شديدة قارات العالم بعد عيد الفطر، وأن تتأثر فلسطين بموجة الحر هذه وتبلغ الحرارة فيها معدلات عالية، إلا أن هذا الارتفاع يبدأ فعليًا في فلسطين اليوم الثلاثاء، وسيستمر في الأيام المقبلة.

ووفقًا لموقع “طقس العرب” فإنه من المتوقع أن تؤثر الموجة على جنوب ووسط أوروبا، وعلى جنوب غرب آسيا تشمل الجزيرة العربية وشمال أفريقيا، حيث تصل درجات الحرارة إلى مستويات قياسية في بعض المناطق.

وأرجع الموقع هذه الموجة إلى اندفاع كتل هوائية صحراوية شديدة الجفاف قادمة من الصحراء الكبرى وصحاري الجزيرة العربية، ما يعمل على ارتفاع قوة هذه الموجة الحارة أيضًا، تزامنًا مع تعمق مرتفع جوي في الطبقات العليا والوسطى من الجو في تلك المناطق.

ومن المتوقع أن تبلغ درجة الحرارة في القدس المحتلة 33 درجة مئوية، وأن تصل 42 درجة مئوية في مدينة أريحا، فيما ستكون عند نهاية الثلاثينيات مئوية في المناطق السهلية الشمالية، وعند بداية الثلاثينيات في المناطق الساحلية.

ويبدأ الارتفاع تدريجيًا في هذه الأيام قبيل عيد الفطر، حيث قالت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية إن ارتفاعًا طفيفًا سيطرأ على حالة الطقس اليوم، لتكون درجة الحرارة أعلى من معدلها السنوي العام بثلاث إلى أربع درجات.

ويكون الجو غدًا الأربعاء حاراً نسبياً إلى حار، ولايطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة لتبقى أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 3-4 درجات مئوية، والرياح غربية الى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانا والبحر خفيف الى متوسط ارتفاع الموج.

ويطرأ الخميس ارتفاع  طفيف آخر على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 4-5 درجات مئوية، والرياح غربية الى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانا والبحر خفيف الى متوسط ارتفاع الموج.

وتبقى حالة الطقس على حالها يوم الجمعة الذي يتوقع أن يصادف عيد الفطر السعيد، حيث يكون الجو حاراً نسبياً إلى حار، وتبقى أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 4-5 درجات مئوية، والرياح غربية الى شمالية غربية معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج .

ويطرأ السبت ارتفاع طفيف على درجات الحرارة لتكون أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 5-6 درجات مئوية، والرياح غربية الى شمالية غربية معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج .