استشهاد لاجئ فلسطيني في سوريا

قاوم/استشهد اللاجئ الفلسطيني أحمد محمد الفطوم من سكان مخيم اليرموك، في سجون النظام السوري بعد اعتقال دام عام.

وحسب مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، فإنه بذلك يرتفع عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا تحت التعذيب في المعتقلات السورية إلى 406 ضحايا.

وأشارت المجموعة إلى استمرار المعارك والاشتباكات العنيفة في مخيم اليرموك بين تنظيم الدولة الإسلامية، وجبهة النصرة من طرف، والجيش النظامي والفصائل الفلسطينية الموالية له من طرف آخر، ما أدى لوقوع ضحايا وتسجيل مقتل أكثر من 10 فلسطينيين من مجموعات تابعة للنظام بالإضافة لآخرين يتبعون للجيش السوري.

وتعرض المخيم لقصف بقذائف الهاون، عقب صلاة الجمعة أمس، التي استهدفت مناطق متفرقة منه متسببة بوقوع أضرار مادية.

وفي اللاذقية شمال سوريا، أفاد ناشطون لمجموعة العمل أن الأمن السوري قام باعتقال عدد من اللاجئين الفلسطينيين أثناء محاولتهم الوصول إلى ‫‏تركيا بينهم نساء وشبان من مخيم اليرموك.

فيما تعرض مخيم درعا للاجئين جنوب سوريا للقصف العنيف وسط معارك شديدة بين قوات النظام والمعارضة ما أحدث أضرارا جسيمة.