الاحتلال يقرر إغلاق باب المغاربة اعتبارًا من الغد

قاوم - القدس المحتلة/ قررت شرطة الاحتلال الصهيوني إغلاق باب المغاربة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك ابتداءً من صياح غد الثلاثاء وحتى انتهاء عيد الفطر السعيد، دون السماح للمستوطنين المتطرفين باقتحام المسجد.

وذكرت مصادر محلية أن إغلاق باب المغاربة يأتي بسبب تواجد أعداد كبيرة من المرابطين والمصلين والمعتكفين في المسجد الأقصى، وكذلك لاعتكاف المصلين في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك داخل المسجد.

وأشارت إلى أنه لن يسمح للمستوطنين والسياح الأجانب باقتحام المسجد الأقصى خلال الفترة المذكورة.

بدوره، كشف مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة عزام الخطيب النقاب عن محاولات صهيونية جادّة لإغلاق باب المغاربة، للحدّ كما تزعم قوات الاحتلال من أي احتكاكات أو مواجهات بين المصلين الفلسطينيين والمستوطنين اليهود الذين يستخدمون هذا الباب لتنفيذ اقتحاماتهم بشكل شبه يومي.

وقال الخطيب: "لن نستبق الأمور، لكن هناك محاولات جادّة لإغلاق باب المغاربة في الأيام المتبقية من شهر رمضان المبارك".

يذكر أن التواجد الفلسطيني المكثف في باحات الأقصى فرض الاثنين ما يعرف بـ"مسار الهروب" خلال اقتحامات المستوطنين للمسجد، بمعنى الاقتحام من باب المغاربة والخروج من باب السلسلة دون التجول في باحات المسجد.