الاحتلال يعتدي على طفلة باقتحام مستوطنين للأقصى

قاوم - القدس المحتلة/ اعتدت قوات الاحتلال الصهيوني صباح الخميس بالضرب على الطفلة هديل الرجبي في المسجد الأقصى المبارك أثناء تصديها لاقتحامات المستوطنين المتطرفين لباحات المسجد.

وذكر أحد العاملين في مركز شؤون القدس والأقصى "كيوبرس" أن أحد عناصر قوات الاحتلال اعتدى بالضرب على الطفلة الرجبي في المسجد الأقصى، ودفعها أرضًا بسبب رفع صوتها بالتكبير في وجه المستوطنين المقتحمين للمسجد.

وكان عشرات المستوطنين اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته.

وتشهد باحات الأقصى تواجدًا مكثفًا للمعتكفين والمصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل الذين يتصدون بهتافات التكبير والتهليل لاقتحامات المستوطنين.

يذكر أن المسجد الأقصى يشهد بشكل شبه يومي سلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة في محاولة لفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني بين المسلمين واليهود.