350 ألفا يؤدون صلاة الجمعة الثانية من رمضان بالأقصى

قاوم - القدس المحتلة/ تمكن نحو 350 ألف مصل من أداء صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى المبارك، رغم القيود الإسرائيلية وكثرة الحواجز.

وأكد مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب في تصريح له، أن المصلين جاءوا من القدس، وأراضي 1948م، ومن الضفة الغربية، وأن فرق النظام والكشافة سهلت عملية تنقلهم من وإلى المسجد الأقصى المبارك.

وأثنى الخطيب على جهود سدنة المسجد الأقصى وحراسه، وفرق النظام والكشافة الذين وفروا سبل الراحة للمصلين الوافدين إلى الأقصى.

وانتقد القيود الصهيونية وتحديد أعمار المصلين للقادمين من الضفة، مطالبا بضرورة السماح لجميع المسلمين من الوصول الى مدينة القدس والصلاة في الأقصى دون قيد أو شرط.

وبدأ توافد المصلين الى المسجد الاقصى منذ ساعات فجر اليوم، حيث شهدت شوارع القدس، وخاصة في محيط البلدة القديمة، ازدحامات مرورية منذ ساعات الصباح.

كما تشهد أزقة البلدة القديمة وبخاصة في محيط المسجد الأقصى، اختناقات كبيرة بسبب كثرة عدد المصلين في الأزقة الضيقة.

ونظم المئات من المصلين مع انتهاء الصلاة، اعتصامات تضامنية مع الأسير خضر عدنان، المضرب عن الطعام منذ 52 يوما في السجون الصهيونية.