المقاومة اللبنانية تكشف شبكة تجسس صهيونية جديدة

المقاومة اللبنانية تكشف شبكة تجسس صهيونية جديدة

قــاوم- قسم المتابعة: استمرت القوى الأمنية اللبنانية وجهاز أمن المقاومة بملاحقة شبكات التجسس العاملة لحساب العدو الصهيوني، وعلمت «الأخبار» أن المواطن م. عواضة (55 عاماً) أوقف في مدينة النبطية قبل يومين، للاشتباه في تعامله مع أجهزة الاستخبارات الصهيونية.   وذكر مسؤول أمني رفيع المستوى أن الموقوف هو تاجر سيارات يتنقل بصورة دائمة بين لبنان وبلجيكا وإحدى الدول الأفريقية، مشيراً إلى أن القوة التي دهمت منزله صادرت منه أجهزة تقنية، فضلاً عن العثور على جهاز مراقبة موضوع داخل مرآة سيارته.   وفيما تكتم مسؤولون أمنيون على نتائج التحقيق الذي لا يزال في بدايته، استمرت التحقيقات مع المجموعات التي كان فرع المعلومات في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي قد كشفها خلال الأسابيع الثلاثة الماضية. وذكر مسؤول أمني رفيع المستوى، لـ«الأخبار»، أن التحقيق مع الموقوف علي منتش أظهر أنه من أبرز من تعاملوا مع إسرائيل خلال السنوات الماضية من ناحية غزارة المعلومات التي نقلها لمشغليه. . وكشف المسؤول عن أن «منتش اعترف بقيامه بمسح أمني في منطقة النبطية لجميع المواقع والمباني التي كان يظن أن المقاومة تستخدمها، أو تلك التي يسكن فيها قادة المقاومة وأفرادها، وبأنه نقل نتائج المسح إلى العدو الصهيوني على مراحل، قبل حرب تموز 2006 وبعدها.