عائلة بكر: سنتوجه للجنائية الدولية لإدانة من قتل أطفالنا

قاوم – المكتب الاعلامي - أكدت عائلة بكر التي قتل جنود الاحتلال أطفالها في العدوان الأخير صيف العام الماضي وهم يلهون ويلعبون على شاطئ بحر مدينة غزة، أنها طلبت من منظمات حقوق الإنسان التوجه لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب في دولة الاحتلال، بعد تبرئة الاحتلال لجنوده من قتل أطفالها الأربعة .

ودعت العائلة، المجتمع الدولي والمعنيين بالعدالة للتحرك لإدانة الاحتلال على جرائمه ضد الأطفال في غزة، قائلا "ندعو المجتمع الدولي وكل المعنيين بالعدالة وبحقوق الإنسان التحرك الجدي والفوري ووقف تلك المهزلة، مهزلة المحاكم الصهيونية، التي تدين الضحية وتبرئ ساحة الجلاد"

وأضافت :"نحن توجهنا لمؤسسات حقوق الإنسان العاملة في القطاع ، والتي ستخرج في بيانات مشتركة وطالبنها بالتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية، والآن حسب علمنا وتواصلنا مع منظمات حقوق الإنسان هم يعدون كافة لوائح الاتهام والتقارير لتقديمها للمحكمة.

يشار إلى أن الاحتلال الصهيوني ارتكب خلال العدوان الأخير على غزة، الذي استمر لمدة 51 يوماً أبشع الجرائم بحق المدنيين، واستشهد أكثر من2200 شهيد غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن.