مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى

قاوم - المكتب الاعلامي - اقتحمت مجموعات من طلبة المعاهد والجامعات العبرية صباح الاثنين، بالإضافة لعدد من المستوطنين اليهود، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، وسط حراسة مشددة من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وأفادت مصادر إعلامية، أن شرطة الاحتلال وفرت الحماية والحراسة لهذه المجموعات من لحظة اقتحامها للأقصى وخلال جولاتها المشبوهة في المسجد.

وفي غضون ذلك، أعلنت ما تسمى بمنظمة "إم ترتسو" اليهودية الشبابية المتطرفة عن تنظيم اقتحاماتٍ واسعة للمسجد الأقصى يوم غد الثلاثاء، بالتعاون مع مجموعة "طلاب لأجل الهيكل"، طبقًا لما أعلنت عنه وزارة الشؤون الدينية.

وهددت المنظمة بتنفيذ برنامج تهويدي داخل الأقصى احتفالا بنهاية الفصل الجامعي، والعمل على تنظيم فعاليات استفزازية كزيارة آثار المسجد الأقصى، خاصة عند المتحف الإسلامي بالقرب من باب المغاربة، وعند باب الرحمة شرقي الأقصى، وكل ذلك وسط شروحات حول رواية تلمودية مزورة حول المكان والهيكل المزعوم.