دعوات يهودية لاقتحام جماعي للمسجد الأقصى‬ يومي الأحد والاثنين

قاوم - القدس المحتلة/ دعت منظمات "الهيكل المزعوم" إلى اقتحام جماعي للمسجد الأقصى يومي الأحد والاثنين القادمين، بمناسبة ما يطلقون عليه "عيد شفوعوت"- نزول التوراة.

وطالبت هذه المنظمات من قوات الاحتلال تأمين هذه الاقتحامات، واتخاذ إجراءات مشددة ضد المصلين في المسجد الأقصى، حال تصديهم لهذه الاقتحامات، وفق ما ذكر المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى "كيوبرس".

وأفاد المركز أن منظمة "طلاب من أجل الهيكل" ومنظمة "عائدون لجبل الهيكل" ومنظمة "الائتلاف من أجل الهيكل" ومنظمة "يرئيه" دعت في بيانات وإعلانات منفردة ومجتمعة إلى الاقتحام المذكور في الفترة الصباحية ما بين الساعة 7:30 والساعة 11:00، وفي فترة ما بعد الظهر 13:30 و14:30.

وفي السياق، دعا "معهد الهيكل" و"منظمة نساء من أجل الهيكل" و"الائتلاف من أجل الهيكل" الجمهور الصهيوني إلى المشاركة في التدرب على المراسيم الافتراضية والشعائر التلمودية المتعلقة بهذا العيد، والتي تقام بهذه المناسبة في "جبل الهيكل"، بحسب ادعائهم وزعمهم، عند تلة جبل المكبر، المقابلة والمطلة على الأقصى من الجهة الجنوبية.

وعقب الناطق الرسمي باسم الحركة الإسلامية في الداخل المحتل المحامي زاهي نجيدات على هذه الدعوات، قائلًا إن "أي معتد أو أي لص يحاول اقتحام المسجد الأقصى لن يجده شاغرًا ولا وحيدًا، فحضور أهلنا المقدسيين والداخل الفلسطيني في رحاب المسرى السليب ليس موسميًا'.