"النقد الدولي" قلق من بطء إعادة الإعمار في غزة

واشنطن – لجان المقاومة - أعرب صندوق النقد الدولي عن قلقه من بطء إعادة الإعمار في قطاع غزة الذي تعرض لعدوان صهيوني عام 2014 وذلك بسبب عدم احترام التعهدات التي قطعتها الأسرة الدولية.

وقال الصندوق ومقره واشنطن في تقريره الجديد حول الاقتصاد الفلسطيني: "عملية إعادة الإعمار في غزة بطيئة أكثر من المتوقع".

وقدرت الكلفة الاقتصادية لخمسين يوما من الحرب بأربعة مليارات دولار في غزة؛ حسب الصندوق.

وأضاف التقرير: "رغم التقدم الملموس المتعلق بنقل معدات لبناء المنازل فإن المشاريع الكبرى لإعادة الإعمار والتي من شأنها أن تخلق وظائف ما زالت تنتظر".

وأشار إلى أن هذا التأخير مرتبط خصوصا بعدم تقديم المساعدات الدولية المنتظرة.

وأكد التقرير أن المصالحة بين الفصائل الفلسطينية أمر ضروري من أجل استقامة الوضع في غزة، معربًا عن قلقه حيال آفاق الاقتصاد الفلسطيني الذي وقع في التضخم عام 2014 للمرة الأولى منذ 2006.

ويخشى الصندوق من قيود يفرضها الكيان الصهيوني من شأنها أن تكون عاملا "سلبيا" كبيرا.