حفريات صهيونية ملاصقة للاقصى

قــــــاوم / القدس المحتلة / تقوم سلطات الاحتلال بأعمال حفر أسفل حوش شهابي الملاصق للمسجد الأقصى المبارك، ويخشى سكان الحوش من الأضرار التي قد تنجم من هذه الحفريات.

وأوضح الشاب رامي نواف حسن عبد السلام 34 عاما انه ومنذ حوالي أسبوع تُسمع أصوات حفريات تبدأ في وقت متأخر من الليل وتنتهي في ساعات الفجر الأولى، لافتا ان منزلهم يقع فوق نفق "حشمونئيم" الذي تم افتتاحه في عام 1996، الممتد من ساحة البراق وتحت سور المسجد الأقصى من الجهة الجنوبية الغربية ويمر من تحت منزلهم في حوش شهابي "رباط الكرد" حتى مدرسة العمرية.

"وأضاف :"الحفريات متواصلة في المنطقة أسفل الحوش منذ عدة سنوات، ولكنها تجددت خلال الايام الأخيرة بشكل كبير.

وأوضح عبد السلام أن الجماعات المتطرفة بحماية شرطة الاحتلال تقتحم بشكل شبه يومي حوش شهابي -الملاصق لباب الحديد احد أبواب الأقصى-، ويمارسون فيه طقوسهم الدينية باعتباره "الحائط الصغير- الكوتل الصغير"، كما تُقعد فيه لقاءات واجتماعات وحلقات دراسة للطلاب اليهود، اضافة الى احتفالات موسيقية خاصة."