إجراءات تصعيدية بحق ‏الأسرى‬ المرضى في سجن ‫‏الرملة‬

قاوم - الأسرى/ أكد ممثل الأسرى المرضى في "عيادة سجن الرملة" راتب حريبات لمحامي نادي الأسير، أن إجراءات تصعيدية تمارسها إدارة السجن بحقهم من خلال المماطلة في تلبية مطالبهم التي تتعلق بتحسين ظروفهم الحياتية، علاوة على أوضاعهم الصحية المأساوية التي تتفاقم.

فقد اشتكى الأسرى من ضيق الغرف المحتجزين فيها فهناك اكتظاظ وصعوبة في تنقل الأسرى داخل غرفهم، خاصة أن هناك ثمانية أسرى مقعدين على كراسٍ متحركة، إضافة إلى سوء الطعام المقدم لهم والذي يقدم في أغلب الأوقات غير ناضج، كما أنهم يضطرون لغسل أوانيهم داخل الحمام، لعدم وجود مغسلة في القسم.

وبين نادي الأسير في بيانه، أن عدد الأسرى المرضى في "عيادة سجن الرملة" وصل إلى (15) أسيراً يعانون من أمراض مزمنة وإصابات خطيرة، وهم كل من: يوسف نواجعة، خالد الشاويش، ناهض الأقرع، منصور موقده، معتصم رداد، معتز عبيدو، صلاح الطيطي، شادي ضراغمة، أشرف ابو الهدى، وهم الأسرى الدائمين في "عيادة سجن الرملة"، إضافة إلى خمسة أسرى آخرين نقلوا مؤخراً بشكل مؤقت وهم عنان الجلاد، حسن حداد، مصطفى بلوط، محمد السلايمة، ياسر درعاوي، بهجت شقيرات.