الكحلاوي : ما يجري باليرموك خطير

قــــــاوم / قسم المتابعة / حذر الدكتور احمد الكحلاوي رئيس الهيئة الوطنية لدعم المقاومة ومناهضة التطبيع والصهيونية من خطر ما يجري داخل مخيم اليرموك في سوريا تحت مرئ ومسمع العالم.

 وقال الكحلاويأن مخيم اليرموك يتعرض لمؤامرة شيطانية تستهدف تهجير الفلسطينيين من جديد وانهاء مخيماتهم الشتات والقضاء عليها في سياسة خبيثة يجب التصدي لها .

وبين الكحلاوي "أن مصالح العصابات التكفيرية والارهابية هي مكمل للدور الصهيوني الذي يمارسه داخل الأراضي الفلسطينية وخارجه من خلال  ترهيب وقتل الفلسطينيين بدم بارد ،مشيرا في الوقت ذاته "ان ما ترتكبه تلك العصابات من مجازر داخل المخيم هو بالدرجة الاولى يهدف لدفع اللاجئين للنزوح والهجرة لدول أوروبا وافراغ المخيمات من سكانها .

وطالب أحمد الكحلاوي " بتدخل دولي عاجل وفوري لإنهاء معاناة أهل المخيم وتجنيب المدنيين ويلات المعارك، وتوفير إمكانية إجلائهم سالمين.

وشدد رئيس الهيئة الوطنية لدعم المقاومة ومناهضة التطبيع والصهيونية في ختام حديثه "أن القضية الفلسطينية  تتعرض للخيانة الكبرى من قبل الانظمة العربية بعد أن تنكرت وتخلت عنها وجعلتها على هامش اولويتها، من خلال ما يحدث اليوم من تحالفات عربية تحت عناوين خطيرة  "كصراعات طائفية ومذهبية لا تخدم مصالح امتنا العربية والاسلامية ولا علاقة لها بالصراع المركزي للأمة ومن اهم نتائجها تفتيت الامة وتهميش وعزل القضية الفلسطينية ما يعطي خدمة مجانية للكيان الصهيوني لتمرير مشاريعه الاستعمارية والتصفويه .