لجان المقاومة : يوم الأرض يوم للوحدة والتمسك بالمقاومة كسبيل لإسترداد الوطن المحتل

قــــاوم – خاص - أكدت لجان المقاومة في فلسطين أن الانتفاضة والمقاومة التي يخوضها أبناء شعبنا في كل ربوع الوطن المحتل تثبت قوة هذا الشعب المجاهد وصلابته ولفظه لهذا العدو الصهيوني اللقيط وتمسكه بأرضه وحقوقه الغير قابلة للمساومة أو التنازل عنها .

وأشارت لجان المقاومة أن يوم الأرض هو يوم العزة والكرامة لشعبنا المرابط و يوما للوحدة والتمسك بتراب الوطن المقدس ويوما للتمسك بالحقوق وإفشال كافة المشاريع التصفوية  والتهويدية الصهيونية .

ودعت لجان المقاومة بأن تكون ذكرى يوم الأرض يوما لتجديد العهد والبيعة مع الله عزوجل على مواصلة المقاومة والجهاد حتى تطهير أرضنا الإسلامية المباركة من دنس العدو الصهيوني الغاصب وعودة أصحاب الأرض الحقيقيين إلى وطنهم الذين هجروا منه بفعل الإجرام الصهيوني ومجازره المتلاحقة بحق أهلنا وشعبنا .

وشددت لجان المقاومة على ضرورة ترتيب البيت الفلسطيني للخروج من حالة التشرذم والخلافات والإنقسام لتمكين شعبنا وقواه الحية والفاعلة من وضع إستراتيجية مقاومة قادرة انتزاع الحقوق المغتصبة و صون تضحيات شعبنا المجاهد .

وأشارت لجان المقاومة في فلسطين أن فلسطين من بحرها إلى نهرها ومن شمالها الى جنوبها أرض عربية إسلامية لا تنازل عن ذرة تراب منها و أن حق العودة حق مقدس ولا يملك أي شخص أو أي جهة إلغاءه مهما طال الزمن أو قصر .

وحيت لجان المقاومة جماهير شعبنا الفلسطيني المرابط على أرضنا المحتلة عام 1948م على تمسكها بثوابتها وبخيار المقاومة على دحر العدو الصهيوني المحتل وحماية المقدسات وتحقيق التحرير والنصر.

وجددت لجان المقاومة العهد لأبناء شعبنا بالوطن والشتات على مواصلة طريق المقاومة والجهاد حتى استرجاع الارض والمقدسات وتحرير الأسرى وعودة اللاجئين لقراهم ومدنهم التي هجروا منها .