استشهاد 6 فلسطينيين تعذيبًا بسوريا بينهم طفل

قاوم/أكدت مصادر ونشطاء التعرف على جثامين 6 لاجئين فلسطينيين منهم 5 جرّاء التعذيب في سجون النظام السوري، بينهم طفل من سكان مخيم اليرموك.

وأكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا في بيان صحفي الأربعاء أن الطفل محمد صالح موسى (16 عاماً) قضى تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

وأشارت إلى أن موسى اعتقل بالقرب من دوار البطيخة في مخيم اليرموك منذ عام ونصف.

وذكرت أن اللاجئ محمود عماد موسى قضى في الاشتباكات الدائرة بين الجيش السوري ومجموعات المعارضة السورية المسلحة من جهة أخرى، في تل الصوان بريف ‫‏دمشق.

وأشارت إلى أن ثلاثة لاجئين فلسطينيين قضوا تحت التعذيب، وتم التعرف عليهم من بين الصور المسربة لضحايا التعذيب في السجون السورية.

وأفادت مجموعة العمل أن اللاجئين هم : محمد أبو طيون، محمود عبد الحفيظ، عامر محمود ، وجميعهم من سكان دمر.

كما قضت اللاجئة الفلسطينية سماح السعدي (20 عاما) من سكان دمشق، تحت التعذيب في سجون النظام السوري بعد اعتقال دام حوالي ثلاثة أعوام.

يًذكر أنه هوية السعدي الشخصية قد تم تسليمها إلى ذويها.

ونوهت المجموعة إلى أن الحصيلة الإجمالية لضحايا التعذيب من اللاجئين الفلسطينيين منذ بداية أحداث الحرب في سوريا ارتفعت إلى 337 ضحية، قضوا في السجون السورية.