المقاومة : لا فرق بين الأحزاب الصهيونية في العداء لشعبنا وندعو لتعزيز الوحدة والمقاومة

قـــاوم – خاص- إعتبرت لجان المقاومة في فلسطين أن إفرازات الإنتخابات الصهيونية تعكس الطبيعة العدوانية للناخب الصهيوني وتبطل كل دعوات التسوية والتفاوض التي لا يريد منها العدو الا كسب الوقت لتمرير مخططاته في التهويد والإستيطان .

وقالت لجان المقاومة لا فرق بين الأحزاب الصهيونية في العداء لشعبنا الفلسطيني وأن شعبنا الفلسطيني لم يراهن أبدا على تلك الإنتخابات وإفرازاتها سواء كانت يمنية أو يسارية فجميع البرامج الحزبية الصهيونية قائمة على أساس واحد هو إستمرار اغتصاب الارض الفلسطينية وتدنيس المقدسات .

وأضافت لجان المقاومة أن خيار شعبنا الأنجع في التعامل مع العدو الصهيوني هو المقاومة المسلحة والتي أوجعت العدو وأربكت حساباته وشكلت رادعا لكل ما يفكر به من حماقات ضد شعبنا وقضيتنا .

وطالبت لجان المقاومة بضرورة تعزيز الوحدة الفلسطينية في مواجهة العدو الصهيوني بعد أن أصبح البرنامج السياسي العدواني للحكومة الصهيونية القادمة واضح المعالم والعمل على تبني المقاومة بكافة أشكاله كخيار لمواجهة العدو الصهيوني ومخططاته .