ليبرمان يطالب باعدام منفذي العمليات وآخرون ينتقدون نتنياهو

قــــــاوم / قسم المتابعة / في أول رد فعل صهيوني على العملية البطولية المزدوجة التي نفذها مقدسي من باب العامود صباح اليوم، قال وزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان إنه يجب تنفيذ الإعدام بحق منفذي العمليات في مدينة القدس المحتلة. وأضاف، يجب أن يعلم كل منفذ عملية بأنه لن يخرج للحرية في أي صفقة تبادل أسرى وبذلك يمكن خفض حجم الإرهاب. على حد قوله.

فيما قال وزير الاقتصاد الصهيوني نفتالي بينت منتقدا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في أعقاب ما كشفته صحيفة يديعوت عن الوثيقة السرية التي أبدى بحسبها الاستعداد للانسحاب من الضفة الغربية وتقسيم القدس، وأضاف أن عملية القدس تثبت بأن الأقاويل حول تسليم أراضي للفلسطينيين تمنح الدعم لتنفيذ عمليات إرهابية" على حد تعبيره.

أما رئيس بلدية القدس نيير بركات فقال:" لن نسمح للإرهاب بتشويش حياتنا وسنواصل محاربة الإرهاب دون هوادة.