لجان المقاومة تثمن قرارات المجلس المركزي بخصوص تعزيز الوحدة ووقف التنسيق الأمني

قـــاوم – خاص- ثمنت لجان المقاومة ما جاء في قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية بخصوص تعزيز الوحدة الفلسطينية وضرورة إنجاز المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني .

وإعتبرت لجان المقاومة أن بيان المجلس المركزي يشكل مدخلاً للإنطلاق نحو برنامج فلسطيني مقاوم يحافظ على الثوابت الفلسطينية ويجمع الكل الفلسطيني ويعزز صمود شعبنا ومقاومته في مواجهة الإحتلال الصهيوني وصولاً لمرحلة التحرر الوطني والإنعتاق من نير الإحتلال الصهيوني البغيض.

وقالت لجان المقاومة أن تصعيد المقاومة بكافة أشكالها يعتبر الرد الطبيعي  والخيار الأنجع لمواجهة إعتداءات العدو الصهيوني اليومية من تدنيس للمقدسات ومصادرة للأراضي وعربدة قطعان المستوطنين ضد أهلنا وممتلكاتهم في قرى الضفة والإعتقالات والإقتحامات اليومية .

وأضافت لجان المقاومة أن العدو الصهيوني لا يعرف إلا لغة القوة وأن الحقوق تنتزع إنتزاعا وأن عملية التحرير تتطلب وحدة الشعب وتوحيد الجهود والطاقات الكامنة في شعبنا وأمتنا من أجل تحرير الأرض وتطهير المقدسات .

وطالبت لجان المقاومة بضرورة الإسراع بتطبيق تلك البنود التي جاءت في بيان المجلس المركزي والتي من شأنها تعزيز الوحدة الفلسطينية وتنفيذ بنود المصالحة وتبني وتعزيز خيار المقاومة في مواجهة الإحتلال الصهيوني .