الأسير ترابي يتنسم الحرية بعد 14 عاماً

قـــــــاوم / قسم المتابعة / أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الخميس عن الأسير عامر ترابي من سجن ريمون الصحراوي بعد اعتقال دام نحو 14 عاماً.

يشار إلى أن الأسير عامر شحادة علي ترابي يبلغ من العمر (29 عاما) من قرية صرة في نابلس، وقد اعتقل عام 2002، وحكم عليه بالسجن لمدة 12 عاما بتهمة إطلاق النار وتنفيذ أعمال مقاومة ضد الاحتلال، وتشكيل خلايا مسلحة، وكان من المفترض أن يفرج عنه قبل عامين تقريبا إلا أن الاحتلال أضاف لحكمه السابق مدة 18 شهرا في السجن بحجة وجود قضية جديدة ضده.

وقد تعرض الأسير ترابي خلال فترة اعتقاله الطويلة للعزل عدة مرات في سجون الاحتلال، كما ومنعه الاحتلال من زيارة ذويه له عدة مرات أيضا .