لجان المقاومة :حرق المسجد ونشر الرسوم المسيئة حرب صهيونية على المقدسات

قـــاوم - خاص- إعتبرت لجان المقاومة في فلسطين حرق مسجد الهدى في قرية الجبعة ببيت لحم من قبل المستوطنين الصهاينة جريمة تكشف الحقد الصهيوني على كل ما هو مقدس لذا شعبنا الفلسطيني .

وقالت لجان المقاومة أن حرق المساجد في قرى الضفة المحتلة وتدنيس المسجد الأقصى يتقاطع مع قرار المحكمة الصهيونية بالسماح للأحزاب الصهيونية نشر الرسوم المسيئة لرسولنا الكريم في إستمرار للحرب الدينية من قوى التطرف والإرهاب في الكيان الصهيوني  .

وأوضحت لجان المقاومة أن الإعتداء على مقدساتنا يؤكد لنا مسار المعركة العقائدية التي نخوضها مع عدو الله وعدونا الذي يغتصب أولى القبلتين ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي تحتاج دعم ومساندة من جماهير الأمة لدفع العدوان وردع العدو .

ودعت لجان المقاومة جماهير شعبنا الفلسطيني بالتصدي للإعتداءات الصهيونية ضد مقدساتنا ومساجدنا وتشكيل لجان مقاومة وحماية لردع المستوطنين وإيقاف جرائمهم .