قبرص توافق على ترتيبات نهائية لحل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين

قاوم/أعلنت مصادر بالجالية الفلسطينية في قبرص، أن حكومة نيقوسيا وافقت على ترتيبات جديدة لتسهيل نقل اللاجئين الفلسطينيين المقيمين قسراً في مخيم الإيواء المؤقت، الذي أقيم في العاصمة القبرصية، استكمالا للاتفاق الذي توصلت إليه الحكومة مع ممثلي الجالية الفلسطينية وممثلي أبناء مخيم الإيواء.

وأوضح ممثل الجالية الفلسطينية في قبرص، نيكولاس خطاب في بيان، اليوم الأربعاء أن هذه الترتيبات والإجراءات القبرصية جاءت لتسهيل عملية نقل اللاجئين الفلسطينيين من مخيم الإيواء، للبدء في حل مشكلتهم بشكل نهائي خلال الفترة القصيرة القادمة.

 وتابع: "وافقت الحكومة القبرصية على دفع مبلغ (500) يورو للكبار و(200) يورو للطفل الواحد، وذلك لتغطية مدة إقامتهم في الفنادق لغاية يوم السبت الموافق 7 شباط (فبراير) الجاري، وضمان إقامة سياحية في الدولة القبرصية لمده 6 أشهر، تسمح لهم بالتقدم لدى سفارات الدول الأخرى للحصول على تأشيرات الدخول إليها، والعمل على تغير إقامة 6 شهور لمده سنة، في حال اشترطت سفارات الدول الأخرى هذه المدة لمنحهم تأشيرات دخول إليها.

وأشار خطاب إلى أن السلطات القبرصية بدأت بعملية نقل القاطنين في المخيم وأثاثهم وأغراضهم ضمن حافلات وفرتها لذلك، لتوزيعهم على الفنادق في بعض المدن الرئيسية كالعاصمة نيقوسيا ولارنكا وليماسول حسب اختيار ورغبة كل شخص في المخيم.

ولفت إلى أن ارتياحا يسود جميع أبناء المخيم في أعقاب التوصل  للاتفاق، خاصة بعد أن أجبرت ظروف الصراع الدائر في سوريا على ترك بيوتهم في مخيم اليرموك المحاصر.