استقالة رئيس اللجنة الدولية للتحقيق في جرائم الاحتلال بغزة

قاوم/قدم رئيس لجنة التحقيق الدولية في جرائم الاحتلال بقطاع غزة ويليان شاباس، استقالته من رئاسة اللجنة .

ونقل موقع صهيوني عن شاباس ذو الأصول الكندية أنه تقدم باستقالته بعد اتهام الكيان الصهيوني له بالانحياز للفلسطينيين إثر عمل استشاري كان قد تقدم به لمنظمة التحرير، مبينًا، أن الاستقالة التي ستدخل حيز التنفيذ مباشرة تهدف لمنع هذه المسألة من التأثير على التقرير الذي ستصدر نتائجه نهاية آذار المقبل.

وأوضح شاباس، أنه كان قد قدم رأيًا قانونيًا لمنظمة التحرير عام 2012 وتقاضى عليه أجرًا، وأن الأمر لم يكن مختلفًا عن المشورة التي قدمها لحكومة ومنظمات أخرى، مضيفًا، أن آراءه بشأن الكيان وفلسطين وقضايا أخرى معروفة جيدًا ومعلنة.

وتابع، “هذا العمل في الدفاع عن حقوق الإنسان يبدو أنه جعلني هدفًا كبيرًا لهجمات خبيثة”، مؤكدًا، أن اللجنة أنهت جمع الأدلة وبدأت بكتابة التقرير النهائي.

من جانبه رحب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو باستقالة شاباس، داعيًا لسحب تقرير اللجنة المعادية لكيان الصهيوني والتي أثبتت أن لاعلاقة لها بحقوق الإنسان، على حد زعمه.

وقال نتنياهو، إن التحقيق يجب أن يتم مع “المنظمات الإرهابية” و”الأنظمة الإرهابية” وليس مع الكيان.

وكان مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة قد عين شاباس وهو أكاديمي كندي لرئاسة مجموعة من ثلاثة أعضاء، أوكل لها مهمة التحقيق تحقق في جرائم حرب ارتكبها جيش الاحتلال خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.