بورين تشيع شهيدها احمد النجار

قـــــــاوم / الضفة المحتلة / شيع المواطنون في قرية بورين، جنوب مدينة نابلس، اليوم الاحد، جثمان الشهيد أحمد ابراهيم النجار (19 عاما)، الذي ارتقى شهيدا مساء امس جراء اطلاق قوات الاحتلال النار عليه بزعم مهاجمته مركبة الاحتلال بزجاجة حارقة.

وكانت قوات الاحتلال قد سلمت الجثمان في وقت متأخر من الليلة الماضية، وقامت طواقم اسعاف فلسطينية بنقله الى مستشفى رفيديا في مدينة نابلس.

وانطلقت جنازة الشهيد الذي لف بالعلم الفلسطيني والكوفية من امام المستشفى بحضور ممثلي القوى والمؤسسات المختلفة وحشد كبير من قرية بورين والقرى المجاورة، حيث جرى نقله الى مسقط راسه، وهناك طاف به المشيعون شوارع القرية وصولا الى منزل عائلته، حيث القى ذووه نظرة الوداع الاخير عليه، على وقع زغاريد النسوة وهتافات "بالروح بالدم نفديك يا شهيد" .

واقيمت الصلاة على الشهيد في مسجد بورين قبل ان يوارى الثرى الى جانب الشهداء الاخرين من ابناء قريته الذين استشهدوا خلال سنوات سابقة.