مصادر طبية: الشهيد النجار أعدم برصاصتين في الرقبة

قاوم/أفادت مصادر في الهلال الأحمر اليوم الأحد، بأن الشاب أحمد إبراهيم النجار (19 عامًا) من قرية بورين جنوب نابلس، ارتقى برصاصتين في الجزء العلوي من جسده.

وبينت المصادر الطبية، أن النجار أصيب برصاصتين في رقبته وفكه السفلي، وأن قوات الاحتلال احتجزت جثمانه لفترة من الزمن قبل السماح للطواقم الطبية بنقله.

وزعمت وسائل إعلام صهيونية أن الشهيد ورفيق له كانا يحاولان إلقاء زجاج حارق على جنود الاحتلال، قبل أن ينصب الجنود لهما كمينًا ويطلقون الرصاص عليهما، ما تسبب باستشهاد أحمد وإصابة شاب آخر.

ومن المقرر أن يشيع جثمان الشهيد في مسقط رأسه بورين بعد صلاة الظهر اليوم.