استشهاد 4 لاجئين فلسطينيين في سوريا

قاوم/قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا في سوريا منذ بداية الأحداث وحتى 31 يناير الماضي بلغ 2629 ضحية.

وأوضحت المجموعة في بيان صحفي الأحد أن اللاجئ الفلسطيني عامر حسن المصري قضى السبت، بسب نقص العناية الطبية في ‏مخيم اليرموك المحاصر، وذلك بعد إصابته بحروق أدت لإصابته بالجفاف ومنه إلى قصور كلوي.

وأضافت أن الشابين نورس سمارة ومصطفى حميدي من سكان حي الحجر الأسود الملاصق لمخيم اليرموك، قضيا جراء اشتباكات دارت بين الجيش النظامي السوري واللجان الشعبية الفلسطينية الموالية له ومجموعات المعارضة المسلحة في منطقة التضامن.

فيما قضى الشاب سلطان أحمد عبد القادر -السليم متأثرًا بجراح أصيب بها قبل أيام في مخيم اليرموك.

وأشارت المجموعة إلى استمرار حصار الجيش النظامي ومجموعات القيادة العامة لمخيم اليرموك لليوم (574) على التوالي، وانقطاع الكهرباء منذ أكثر من (654) يومًا، والماء لـ (144) يومًا على التوالي، فيما بلغ عدد ضحايا الحصار (164) ضحية.

وذكرت أن الجيش النظامي يستمر بمنع أهالي مخيم الحسينية من العودة إلى منازلهم منذ حوالي (476) يومًا على التوالي، كما يمنع أهالي مخيم السبينة من العودة إلى منازلهم منذ حوالي (445) يومًا على التوالي.

ولفتت إلى استمرار انقطاع المياه عن مخيم درعا لليوم (291)، فيما بلغ الدمار في مبانيه حوالي (70%)