انتشار مرض اليرقان بمخيم اليرموك

قاوم _ وكالات /

ذكرت مصادر طبية في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سورية أنها سجلت أكثر من 105 حالات لمرض اليرقان بين الأطفال والنساء والكبار في السن بين أبناء المخيم، بسبب سوء التغذية ونقص الرعاية الصحية والنظافة العامة.

ومرض اليرقان هو التهاب يسببه فيروس بثلاث درجات A ,B,C وهو من الأمراض المعدية جداً.

وحذرت الفرق الطبية في مخيم اليرموك من كارثة إنسانية تصيب أبناء المخيم وخاصة من النساء والأطفال وكبار السن، إذا ما استمر الحصار المفروض من الجيش السوري والمجموعات الموالية له، واستمرار منع إدخال المساعدات الطبية والغذائية إليه.

وفي السياق، قالت مصادر فلسطينية بالمخيم لـصحيفة "الوطن" السورية إن الجيش السوري واللجان الشعبية الفلسطينية جاهزة لتنفيذ عملية واسعة النطاق في اليرموك لكنهم بانتظار القرار السياسي من الدولة.

يأتي ذلك بعد تصريحات مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق أنور عبد الهادي "من أن مفاوضات التسوية في مخيم اليرموك وصلت إلى طريق مسدود نتيجة مماطلة المسلحين".

ويعاني اللاجئون الفلسطينيون في مخيم اليرموك قرب دمشق من حصار مشدد أدى لاستشهاد المئات من الجوع ونقص التغذية وضعف الرعاية الصحية.